منتديات مايكل جاكسون لشباب العرب

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم فى منتديات مايكل جاكسون (ملك البوب) M.J،
إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى،
فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.
كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى،
أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
الإدارة


أهلا وسهلا بك إلى منتديات مايكل جاكسون لشباب العرب.أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اخر المواضيع
!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك دبي: تدشين أول مبنى في العالم مطبوع بتكنولوجيا 3D
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مدرس صيني لديه مهارات رائعة بالطباشير! (7 صور)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك فرش نوم للأطفال بتصاميم جميلة (9 صور)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك أصغر سيارة في العالم تم صنعها قبل 50 عام! (7 صور)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك “ميغالو” يخت فاخر وغواصة في نفس الوقت! (6 صور)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك صور مجنونة من دبي! (26 صورة)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك باريس أيام طوفان عام 1910م.. والآن! (6 صور)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك أفضل 5 ساعات في العالم حتى الآن! (5 صور)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كيف تخيلت وكالة ناسا المستقبل! (13 صورة)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك صور من معرض نيويورك للسيارات 2016 (8 صور)
17th يونيو 2016, 15:32
17th يونيو 2016, 15:26
17th يونيو 2016, 15:24
17th يونيو 2016, 15:23
17th يونيو 2016, 15:22
17th يونيو 2016, 15:21
17th يونيو 2016, 15:20
17th يونيو 2016, 15:19
17th يونيو 2016, 15:18
17th يونيو 2016, 15:17
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


منتديات مايكل جاكسون لشباب العرب :: الأقسام الدينية والإسلامية Islamic and religious sections :: قصص الانبياء و الصحابة

شاطر
14th سبتمبر 2010, 17:04
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف الأقسام الدينية و قسم الصور العام
الرتبه:
مشرف الأقسام الدينية و قسم الصور العام
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
الدولة : مصر
الجنس : ذكر
مزاجى مزاجى :
عدد المساهمات : 21090
نقاط النشاط : 38836
تاريخ التسجيل : 14/01/2010
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: كعب بن مالك


كعب بن مالك


هو كعب بن مالك بن أبي كعب بن سواد بن غنم بن كعب بن سلمة -أبو عبد الله الأنصاري السلمي ويقال أبو بشير، ويقال أبو عبد الرحمن قال البغوي:حدثنا عبد الله بن أحمد، حدثني أبي حدثنا هارون عن إسماعيل من ولد كعب بن مالك قال: كانت كنية كعب بن مالك في الجاهلية أبا بشير، فكناه النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- أبا عبد الله، ولم يكن لمالك ولد غير كعب الشاعر المشهور، وشهد العقبة وبايع بها، وتخلف عن بدر، وشهد أحدا وما بعدها، وتخلف في تبوك، وهو أحد الثلاثة الذين تيب عليهم.

شهد العقبة الثانية واختلف في شهوده بدرا ولما قدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة آخى بين كعب وبين طلحة بن عبيد الله حين آخى بين المهاجرين والأنصار. وكان أحد شعراء رسول الله صلى الله عليه وسلم الذين كانوا يردون الأذى عنه وكان مجودا مطبوعا قد غلب عليه في الجاهلية أمر الشعر وعرف به. ولبس يوم أحد لأمة رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانت صفراء ولبس رسول الله صلى الله عليه وسلم لأمته وجرح كعب أحد عشر جرحاً. من ملامح شخصيته صدقه وشجاعته في قول الحق كانت شجاعة كعب في قوله الحق وصدقه عاملاً أساسياً في قبول توبته مهما أفضت هذه الشجاعة إلى نتائج في باديء الأمر إلا أنه أصر على أن يقول للرسول صلى الله عليه وسلم الحق ولم يحاول أن يختلق أعذاراً كغيره من المتخلفين ولما قبل الله توبته عاهد الله ألا يحدث إلا صدقا. ثباته على الحق لما أمر النبي صلى الله عليه وسلم بمقاطعة الثلاثة الذين خلفوا عن غزوة تبوك أتته رسالة من ملك غسان أن يُقدم عليه ويقول له بلغنا أن صاحبك قد جفاك فالحق بنا نواسك ولم تثنه هذه الرسالة على ترك المدينة بل قام بحرقها وقال هذا أيضاً من البلاء.

بعض المواقف من حياته مع الرسول صلى الله عليه وسلم:

موقفه في غزوة أحد ففي غزوة أحد ولما أشيع مقتل النبي صلى الله عليه وسلم لم يعرفه إلا كعب بن مالك فكان أول من عرف رسول الله، صلى الله عليه وسلم، قال: فناديت بأعلى صوتي: يا معشر المسلمين أبشرو! هذا رسول الله حي لم يقتل، فأشار إليه صلى الله عليه وسلم: أنصت.

وكان كعب بن مالك الأشجعي من الذين خلفوا عن غزوة تبوك وتاب الله عليه بصدقه وقوله الحق لرسول الله صلى الله عليه وسلم خلافاً للرجال الذين لم يشهدوا غزوة تبوك وتعذروا بأعذار كاذبة.
قال الإمام أحمد في حديث يرويه عن عبد الرحمن بن عبد الله بن كعب بن مالك أن عبد الله بن كعب بن مالك، وكان قائد كعب من بنيه حين عمي، قال: سمعت كعب بن مالك يحدث حديثه حين تخلف عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك فقال كعب بن مالك: لم أتخلف عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزاة غزاها قط إلا في غزاة تبوك، غير أني كنت تخلفت في غزاة بدر ولم يعاتب أحدٌ تخلف عنها، وإنما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم يريد عير قريش، حتى جمع الله بينهم وبين عدوهم على غير ميعاد. ولقد شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة العقبة حين تواثقنا على الإسلام وما أحب أن لي بها مشهد بدر، وإن كانت بدر أذكر في الناس منها وأشهر. وكان من خبري حين تخلفت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك أني لم أكن أقوى ولا أيسر مني حين تخلفت عنه في تلك الغزاة والله ما جمعت قبلها راحلتين قط حتى جمعتهما في تلك الغزاة، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قلما يريد غزوة يغزوها إلا ورّى بغيرها، حتى كانت تلك الغزوة فغزاها رسول الله صلى الله عليه وسلم في حر شديد، واستقبل سفرا بعيدا ومفازا وعدوا كثيرا، فخلى للمسلمين أمرهم ليتأهبوا أهبة عدوهم، فأخبرهم وجهه الذي يريد، والمسلمون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم كثير لا يجمعهم كتاب حافظ، يريد الديوان. قال كعب: فقل رجل يريد أن يتغيب إلا ظن أن ذلك سيخفي عليه ما لم ينزل فيه وحي من الله عز وجل، وغزا رسول الله صلى الله عليه وسلم تلك الغزاة حين طابت الثمار والظلال وأنا إليها أصعر، فتجهز إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم والمؤمنون معه فطفقت أغدو لكي أتجهز معهم فأرجع ولم أقض من جهازي شيئا، فأقول لنفسي: أنا قادر على ذلك إذا أردت، فلم يزل ذلك يتمادى بي حتى شمر بالناس الجد، فأصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم غاديا والمسلمون معه، ولم أقض من جهازي شيئا وقلت أتجهز بعد يوم أو يومين ثم ألحقه فغدوت بعد ما صلوا لأتجهز فرجعت ولم أقض من جهازي شيئا، ثم غدوت فرجعت ولم أقض شيئا، فلم يزل ذلك يتمادى بي حتى أسرعوا وتفارط الغزو، فهممت أن أرتحل فألحقهم وليتني فعلت، ثم لم يُقدر ذلك لي، فطفقت إذا خرجت في الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم يحزنني أني لا أرى إلا رجلا مغموصا عليه في النفاق، أو رجلا ممن عذره الله عز وجل. ولم يذكرني رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى بلغ تبوك فقال: وهو جالس في القوم بتبوك: ما فعل كعب بن مالك؟ فقال رجل من بني سلمة: حبسه يا رسول الله برده والنظر في عطفيه، فقال معاذ بن جبل: بئسما قلت، والله يا رسول الله ما علمنا عليه إلا خيرا، فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم. قال كعب بن مالك: فلما بلغني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد توجه قافلا من تبوك، حضر بثي، وطفقت أتذكر الكذب وأقول: بماذا أخرج من سخطه غدا؟ وأستعين على ذلك بكل ذي رأي من أهلي، فلما قيل إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أظل قادما زاح عني الباطل، وعرفت أني لم أنج منه بشيء أبدا، فأجمعت صدقه. فأصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان إذا قدم من سفر بدأ بالمسجد فصلى ركعتين ثم جلس للناس، فلما فعل ذلك جاءه المتخلفون فطفقوا يعتذرون إليه ويحلفون له، وكانوا بضعة وثمانين رجلا، فيقبل منهم رسول الله صلى الله عليه وسلم علانيتهم ويستغفر لهم، ويكل سرائرهم إلى الله تعالى، حتى جئت فلما سلمت عليه تبسَّم تبسُّم المغضب ثم قال لي: تعال، فجئت أمشي حتى جلست بين يديه، فقال لي: ما خلّفك؟ ألم تكن قد اشتريت ظهرك؟ فقلت: يا رسول الله إني لو جلست عند غيرك من أهل الدنيا لرأيت أن أخرج من سخطه بعذر، لقد أعطيت جدلا، ولكني والله لقد علمت لئن حدثتك اليوم بحديث كذب ترضى به عني، ليوشكن الله أن يسخطك علي، ولئن حدثتك بصدق تجد علي فيه إني لأرجو عقبى ذلك من الله عز وجل، والله ما كان لي عذر، والله ما كنت قط أفرغ ولا أيسر مني حين تخلفت عنك، قال: فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أما هذا فقد صدق، فقم حتى يقضي الله فيك، فقمت وقام إلي رجال من بني سلمة واتبعوني فقالوا لي: والله ما علمناك كنت أذنبت ذنبا قبل هذا، ولقد عجزت إلا أن تكون اعتذرت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بما اعتذر به المتخلفون، فقد كان كافيك من ذنبك استغفار رسول الله صلى الله عليه وسلم لك، قال فوالله مازالوا يؤنبوني حتى أردت أن أرجع فأكذب نفسي، قال: ثم قلت لهم: هل لقي معي هذا أحد؟ قالوا نعم، لقيه معك رجلان، قالا مثل ما قلت، وقيل لهما مثل ما قيل لك، فقلت: فمن هما؟ قالوا: مرارة بن الربيع العامري وهلال بن أمية الواقفي، فذكروا لي رجلين صالحين قد شهدا بدرا، لي فيهما أسوة، قال: فمضيت حين ذكروهما لي، فقال: ونهي رسول الله صلى الله عليه وسلم المسلمين عن كلامنا أيها الثلاثة من بين من تخلف عنه، فاجتنبنا الناس وتغيروا لنا حتى تنكرت في نفسي الأرض، فما هي بالأرض التي كنت أعرف، فلبثنا على ذلك خمسين ليلة. فأما صاحباي فاستكانا وقعدا في بيوتهما يبكيان، وأما أنا فكنت أشب القوم وأجلدهم، فكنت أشهد الصلاة مع المسلمين، وأطوف بالأسواق فلا يكلمني أحد، وآتي رسولَ الله صلى الله عليه وسلم وهو في مجلسه بعد الصلاة فأسلم وأقول في نفسي: أحرك شفتيه برد السلام علي أم لا؟ ثم أصلي قريبا منه وأسارقه النظر، فإذا أقبلت على صلاتي نظر إلي فإذا التفت نحوه أعرض عني، حتى إذا طال علي ذلك من هجر المسلمين مشيت حتى تسورت حائط أبي قتادة، وهو ابن عمي وأحب الناس إلي، فسلمت عليه فوالله مارد علي السلام، فقلت له: يا أبا قتادة، أنشدك الله هل تعلم أني أحب الله ورسوله؟ قال: فسكت، قال: فعدت له فنشدته فسكت، فعدت له فنشدته فسكت، فقال: الله ورسوله أعلم، قال: ففاضت عيناي وتوليت حتى تسورت الجدار، فبينا أنا أمشي بسوق المدينة إذا أنا بنبطي من أنباط الشام ممن قدم بطعام يبيعه بالمدينة يقول: من يدل على كعب بن مالك؟ قال فطفق الناس يشيرون له إلي، حتى جاء فدفع إلي كتابا من ملك غسان، وكنت كاتبا، فإذا فيه: أما بعد، فقد بلغنا أن صاحبك قد جفاك، وأن الله لم يجعلك في دار هوان ولا مضيعة، فالحق بنا نواسك. قال: فقلت حين قرأتها: وهذا أيضا من البلاء، قال: فتيممت به التنور فسجرته به. حتى إذا مضت أربعون ليلة من الخمسين إذا برسول رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتيني يقول: يأمرك رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تعتزل امرأتك، قال: فقلت: أطلقها أم ماذا أفعل؟ فقال: بل اعتزلها ولا تقربها، قال: وأرسل إلى صاحبي بمثل ذلك، قال: فقلت لامرأتي: الحقي بأهلك فكوني عندهم حتى يقضي الله في هذا الأمر ما يشاء، قال: فجاءت امرأةُ هلال بن أمية رسولَ الله صلى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله، إن هلالاً شيخ ضعيف ليس له خادم، فهل تكره أن أخدمه؟ قال: لا، ولكن لا يقربك، قالت: وإنه والله ما به من حركة إلى شيء، وإنه والله مازال يبكي منذ كان من أمره ما كان إلى يومه هذا. قال: فقال لي بعض أهلي لو استأذنت رسول الله صلى الله عليه وسلم في امرأتك، فقد أذن لامرأة هلال بن أمية أن تخدمه، قال: فقلت: والله لا أستأذن فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وما أدري ما يقول فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استأذنته، وأنا رجل شاب، قال فلبثنا عشر ليال، فكمل لنا خمسون ليلة من حين نهى عن كلامنا، قال: ثم صليت صلاة الصبح صباح خمسين ليلة على ظهر بيت من بيوتنا، فبينما أنا جالس على الحال التي ذكر الله تعالى منا، قد ضاقت علي نفسي، وضاقت على الأرض بما رحبت، سمعت صارخا أوفى على جبل سلع يقول بأعلى صوته: أبشر يا كعب بن مالك، قال فخررت ساجدا، وعرفت أن قد جاء الفرج من الله عز وجل بالتوبة علينا، فآذن رسول الله صلى الله عليه وسلم بتوبة الله علينا حين صلى صلاة الفجر، فذهب الناس يبشروننا، وذهب قبل صاحبيّ منشرون، وركض إليّ رجلٌ فرسا (على فرس)، وسعى ساع من أسلم (ماشياً) وأوفى على الجبل، فكان الصوت أسرع من الفرس، فلما جاءني الذي سمعت صوته يبشرني، نزعت له ثوبيّ فكسوتهما إياه ببشارته لي، والله ما أملك يومئذ غيرهما، واستعرت ثوبين فلبستهما وانطلقت أؤم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتلقاني الناس فوجاً فوجاً يهنئوني بتوبة الله يقولون: ليهنك توبة الله عليك، حتى دخلت المسجد فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم جالس في المسجد والناس حوله، فقام إلي طلحة بن عبد الله يهرول حتى صافحني وهنأني، والله ما قام إلي رجل من المهاجرين غيره، قال: فكان كعب لا ينساها لطلحة، قال كعب: فلما سلمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وهو يبرق وجهه من السرور: أبشر بخير يوم مر عليك منذ ولدتك أمك، قال: قلت: أمن عندك يا رسول الله أم من عند الله؟ قال: لا بل من عند الله، قال: وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سُرَّ استنار وجهه حتى كأنه قطعة قمر، حتى يعرف ذلك منه، فلما جلست بين يديه قلت: يا رسول الله، إن من توبتي أن أنخلع من مالي صدقة إلى الله وإلى رسوله، قال: أمسك عليك بعض مالك، فهو خير لك، قال: فقلت: فأني أمسك سهمي الذي بخيبر، وقلت: يا رسول الله، إنما نجاني الله بالصدق، وإن من توبتي أن لا أحدث إلا صدقا ما بقيت، قال: فوالله ما أعلم أحدا من المسلمين أبلاه الله من الصدق في الحديث منذ ذكرت ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن مما أبلاني الله تعالى، والله ما تعمدت كذبة منذ قلت ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم إلى يومي هذا، وإني لأرجو أن يحفظنيَ الله عز وجل فيما بقي، قال: وأنزل الله تعالى: {لقد تاب الله على النبي والمهاجرين والأنصار الذين اتبعوه في ساعة العسرة من بعدما كاد يزيغ قلوب فريق منهم ثم تاب عليهم إنه بهم رءوف رحيم، وعلى الثلاثة الذين خلفوا حتى إذا ضاقت عليهم الأرض بما رحبت وضاقت عليهم أنفسهم وظنوا أن لا ملجأ من الله إلا إليه ثم تاب عليهم ليتوبوا إن الله هو التواب الرحيم، يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين...} إلى آخر الآيات، قال كعب: فوالله ما أنعم الله علي نعمة قط بعد أن هداني للاسلام أعظم في نفسي من صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم يومئذ أن لا أكون كذبته فأهلك كما هلك الذين كذبوه، فان الله تعالى قال للذين كذبوه حين أنزل الوحي شر ما قال لأحد، فقال الله تعالى: {سيحلفون بالله لكم إذا انقلبتم إليهم لتعرضوا عنهم فأعرضوا عنهم إنهم رجس ومأواهم جهنم جزاء بما كانوا يكسبون يحلفون لكم لترضوا عنهم فإن ترضوا عنهم فإن الله لا يرضى عن القوم الفاسقين}، قال: وكنا أيها الثلاثة الذين خلفنا عن أمر أولئك الذين قبل منهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حين خلفوا فبايعهم واستغفر لهم، وأرجأ رسول الله أمرنا حتى قضى الله فيه، فلذلك قال الله عز وجل: {وعلى الثلاثة الذين خلفوا...} وليس تخليفه إيانا وإرجاؤه أمرنا الذي ذكر مما خلفنا بتخليفنا عن الغزو، وإنما عمن حلف له واعتذر إليه فقبل منه.
هذا حديث صحيح ثابت متفق على صحته

مواقف من حياته مع الصحابة موقف سيدنا طلحة بن عبيد الله معه لما تاب الله على كعب وذهب إلى المسجد وذهب الناس يهنؤونه بالتوبة فقام إليه طلحة بن عبيد الله ولم يقم له من المهاجرين غير طلحة فكان كعب لا ينساها لطلحة أبداً *أثره في الأخرين: إن ظاهرة بروز الأسر العلمية في المدينة النبوية وغيرها، ناتجة عن نجاح التربية. فعبد الرحمن يروي عن أبيه عبد الله، وعبد الله يروي القصة عن أبيه كعب. ولقد نبغتْ أسرٌ كاملةٌ في العلمِ والعملِ، مثلُ: آلِ المنكدرِ محمدٍ وعمرَ، وآلِ عقبةَ: إبراهيمَ وموسى ومحمدٍ، كُلُّهُمْ فقهاءُ محدِّثونَ، وآلِ عبدِ اللهِ بنِ أبي فروةَ: إسحاقَ وعبدِ الحكيمِ وعبدِ الأعلى ويونسَ وصالحٍ بنِ عبدِ الله، وأبي الحسنِ، وإبراهيمَ، وعبدِ الغفارِ. ولو تأملنا حالة كثير من أهل العلم والدعوة في زماننا لوجدنا انفصامًا وخللاً كبيرًا بينهم وبين أسرهم، وتباينًا في الرؤى والهمم والتوجهات. فإفساح المجال للأبناء لخدمة والدهم، مع توفر العبيد والخدم عند الصحابة، إلا أن كعباً جعل قيادته لابنه عبد الله، فقارن بين هذا وبين من يعتمدون على الخدم والسائقين مع وجود أبنائهم، فيحرمونهم من الاستفادة من خبراتهم، ومن أجر البر. ومن فضائل البر والصلة والملازمة للأب أن يحظى الابن بنصيب وافر من العلم والأدب، ولهذا تجد أن هذه القصة العظيمة رواها عبد الله من بين إخوانه؛ لكونه قائد أبيه حين عمي، ومصاحبة الابن أهله مهمة؛ ليتلقى عنهم تجاربهم ويختصروا عليه الطريق، حيث يصارحونه إذا أخطأ ولا يجاملونه لحرصهم على مصلحته، فإذا كان المسلم مأمورًا بوعي التاريخ الماضي فالاستفادة من تجارب المعاصرين من باب أولى: ومن وعى التاريخ في صدره أضاف أعمارًا إلى عمره ومع كثرة العبيد والخدم في ذلك الوقت، إلا أن أبناء كعب لم يتركوا لهم فرصة لخدمة والدهم، بل نافسوهم عليها. وفي هذا دلالة على وعي الأولاد، وعمق التربية، وكون الآباء أصبحوا قدوة لبنيهم، ومحل قناعة منهم، فإذا تعب الأب في تربية أبنائه وغرس حبه والقناعة به في قلوبهم فإن الله لا يضيع أجر من أحسن عملاً. قال تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ إِنَّا لا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلاً} [الكهف: 30] وسيجد أثر تربيته لهم في برهم إياه.

شرف الآباء شرف للأبناء، فالقصة من مناقب كعب، ونقلها للأبناء تربية لهم، فلا يليق بهم أن يقصروا عن سلوك طريق أبيهم. قال لبيد:
فإن أنت لم ينفعك علمك فانتسب لعلك تهديك القرون الأوائل
فينبغي للأب أن يكون مثلاً أعلى يفتخر الأبناء بالانتساب إليه، فهذا من أعظم الحوافز على سلوك سبيل المعالي، وكما قيل:«من خلف ما مات.

بعض الأحاديث التي نقلها عن المصطفى صلى الله عليه وسلم:

ـ يحدث الزهري عن عبد الله بن كعب بن مالك عن كعب

أنه تقاضى ابن أبي حدرد دينا كان له عليه في المسجد فارتفعت أصواتهما حتى سمعها رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في بيته فخرج إليهما حتى كشف سجف حجرته فنادى يا كعب قال لبيك يا رسول الله قال ضع من دينك هذا وأومأ إليه أي الشطر قال لقد فعلت يا رسول الله قال قم فاقضه..

ـ ويروى عن نافع أنه سمع ابن كعب بن مالك يحدث عن أبيه أنه كانت لهم غنم ترعى بسلع فأبصرت جارية لنا بشاة من غنمنا موتا فكسرت حجرا فذبحتها به فقال لهم لا تأكلوا حتى أسأل النبي صلى الله عليه وسلم أوأرسل إلى النبي صلى الله عليه وسلم من يسأله وأنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن ذاك أو أرسل فأمره بأكلها

قال عبيد الله فيعجبني أنها أمة وأنها ذبحت تابعه عبدة عن عبيد الله..

ـ وعن ابن شهاب قال أخبرني عبد الرحمن بن عبد الله بن كعب أن عبد الله بن كعب قال سمعت كعب بن مالك رضي الله عنه

قلت يا رسول الله إن من توبتي أن أنخلع من مالي صدقة إلى الله وإلى رسوله صلى الله عليه وسلم قال أمسك عليك بعض مالك فهو خير لك قلت فإني أمسك سهمي الذي بخيبر..

ـ وعن سفيان عن سعد عن عبد الله بن كعب عن أبيه

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال مثل المؤمن كالخامة من الزرع تفيئها الريح مرة وتعدلها مرة ومثل المنافق كالأرزة لا تزال حتى يكون انجعافها مرة واحدة.

من كلماته:

قال كعب بن مالك:

زعمت سخينة أن ستغلب ربه... وليغلبن مغالب الغلاب

وقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم أترى الله نسى لك قولك.

وقال كعب:

يا هاشما إن الإله حباكم... ما ليس يبلغه اللسان المقصل

قوم لأصلهم السيادة كله... قدما وفرعهم النبي المرسل

بيض الوجوه ترى بطون أكفهم... تندى إذا غبر الزمان الممحل

الوفاة:

قال ابن عبد البر توفي كعب بن مالك في زمن معاوية سنة خمسين. وقيل سنة ثلاث وخمسين وهو ابن سبع وسبعين وكان قد عمي وذهب بصره في آخر عمره. وقال ابن حبان: مات أيام قتل علي بن أبي طالب. وقال ابن أبي حاتم، عن أبيه: ذهب بصره في خلافة معاوية واقتصر البخاري في ذكر وفاته على أنه رثى عثمان ولم نجد له في حرب علي ومعاوية خبرا.

وقال البغوي: بلغني أنه مات بالشام في خلافة معاوية. وقد أخرج أبو الفرج الأصبهاني في كتاب "الاغاني" بسند شامي فيه ضعف وانقطاع أن حسان بن ثابت وكعب بن مالك والنعمان بن بشير دخلوا على علي فناظروه في شأن عثمان وأنشده كعب شعرا في رثاء عثمان ثم خرجوا من عنده فتوجهوا إلى معاوية فأكرمهم.






الموضوع الأصلي : كعب بن مالك // المصدر : منتديات مايكل جاكسون لشباب العرب // الكاتب: memogo


توقيع : memogo






16th فبراير 2011, 20:51
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مدير ومؤسس المنتدى
الرتبه:
مدير ومؤسس المنتدى
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
الدولة : مصر
الجنس : ذكر
مزاجى مزاجى :
عدد المساهمات : 5682
نقاط النشاط : 11473
تاريخ التسجيل : 07/01/2010
الموقع : NeverLand
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://kingofpop.forumsmusic.com

مُساهمةموضوع: رد: كعب بن مالك


كعب بن مالك


شكــــــــــرا على الموضوع جزاك الله خيرا وجعله فى ميزان حسنـاتـك





الموضوع الأصلي : كعب بن مالك // المصدر : منتديات مايكل جاكسون لشباب العرب // الكاتب: BiG_BosS


توقيع : BiG_BosS




It's Hard To Find..
     A Person Like U..



I'm Back !! again




19th فبراير 2011, 13:37
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف الأقسام الدينية و قسم الصور العام
الرتبه:
مشرف الأقسام الدينية و قسم الصور العام
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
الدولة : مصر
الجنس : ذكر
مزاجى مزاجى :
عدد المساهمات : 21090
نقاط النشاط : 38836
تاريخ التسجيل : 14/01/2010
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: رد: كعب بن مالك


كعب بن مالك


شكراااااااااااااااااااااااا ياغالى على مروركم الكريم





الموضوع الأصلي : كعب بن مالك // المصدر : منتديات مايكل جاكسون لشباب العرب // الكاتب: memogo


توقيع : memogo




لست الافضل ولكن لى اسلوبى
سأظل دائما اتقبل راى الناقد والحاسد
فا الاؤل يصحح مسارى والثانى يزيد من اصرارى





 
memogo








الــرد الســـريـع
..




الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة